العودة منتديات بنآت زآيد >¬°•| القسم العام |•°¬>نـــَـَـۈر آلهـــَـَدى الدعـــوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 17 رجب 1433, 11:11 AM
شوكلاه شوكلاه غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: رجب 1433
المشاركات: 7
افتراضي جبال الذنوب و سيل الغفران

يا أسفي!


على من يُستغفر له فوق السماء وهو
غافل عن الاستغفار لنفسه والتوبة إلى الله
وكيف لا !!!


وقد قال الله تعالى :{ والملائكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن في الأرض ألا إن الله هو الغفور الرحيم}



قال يحيى بن معاذ رضي الله عنه: الذي حجب الناس عن التوبة طول الأمل.
وعلامة التائب:
- اسبال الدمعه - حب الخلوه - والمحاسبه للنفس عند كل همه
عباد الله:
(( عقلكم يحثكم على التوبه ، وهواكم يمنعكم، والحرب بينهما،


فلو جهزتم جيش عزم، فر العدو،
تنوون قيام الليل فتنامون،
وتحضرون المجالس فلا تبكون،
ثم تقولون ما السبب ؟
{ قل هو من عند أنفسكم}.




عصيتم بالنهار ، فنمتم بالليل،



أكلتم الحرام، فأظلم القلب،



لما فتح باب الوصول للمقبولين طردتم))
اخواتي!! هذه حقائق لا بد من وعيها، وفهمها على الوجه
الصحيح ولا بد من تذكرها دائماً، ونذكر بها أهلنا وإخواننا


حتى لا نُستدرج
كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إذا رأيت الله تعالى يعطي
العبد من الدنيا ما يحب، وهو مقيم على معاصيه
فإنما ذلك منه استدراج))
فلا بد أن تكون ذنوبنا نصب أعيننا، وإلا كنا من المستدرجين،
بل اعلموا عباد الله !.... إن العبد إذا تذكر ذنوبه ندم عليها ،
فيزداد عمله وقربه من الله جلت عظمته، ولهذا فقد
قيل لسعيد بن جبير رحمه الله: ((من أعبد الناس ؟ قال :
رجل اجترح من الذنوب فكلما ذكر ذنوبه إحتقر عمله))
وإذا أحتقر العبد عمله إزداد، حتى يكفر عن ذنوبه،
بل تجدونه يجدد التوب دائماً بين حين آخر،
وقال قائل:


يا من تنطقون بالشهادتين وتعملون بحقوقهما؟
يا من تقيمون الصلاة وتؤدون أركانها !
كيف ترضون لأنفسكم السباحة في بحر الدنيا
من غير قميص النجاة؟؟
وكيف ترضون لأنفسكم الغوص في المعاصي


من غير استغفار أوتوبة؟


لا أظن أن أحدنا يقر له قرار أو يهدأ له بال إذا علم ان خلفه:
المــــوت وســـكراتـــه
والـقبـــــر وآلامــــــــه
والبعـــــث وأهـــوالـــه
والحـشــــر ومــآلــــــه
والمـيــــزان ودقتـــــه
والحســـــاب وشـدتـــه
والصــــراط وعراقيلـه
والنـــــــــــار النـــــــار


{يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد}
فـ يأيها المغرور قم وانتبه قد فاتك المطلوب والركب سار
إن كنت أذنبت فقم وأعتذر إلى كريم يقبل الاعتذار
وأنهض إلى مولى عظيم الرجا يغفر بالليل ذنوب النهار
وقل لمن يغفر الذنوب جميعاً:
إلهي لست للفردوس أهلاً ولا أقوى على نار الجحيم
فأرزقني توبة واغفر ذنوبي فإنك غافر الذنب العظيم
=============
غفر الله لي ولكم ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم : نفحة ابداع


الساعة الآن 06:04 PM.